الإثنين, 29 تموز/يوليو 2019 21:04

مجلس eTurn : يفتتح دورته في برنامج تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها في تركيا

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

مجلس eTurn : يعزز استخدام اللغة العربية التبادل الثقافي في مجال تعليم اللغة العربية ومواجهة التحديات التي تواجه تعليم العربية للناطقين بغيرها

مجلس eTurn :  يستعرض تجربته في برنامج الزمالة المهنية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها .

افتتحت المدير العام لمجلس eTurn الدولي الدكتورة بسمه السليم ، مساء اليوم الاثنين دورة برنامج الزمالة المهنية في تدريس اللغة العربية للناطقين بغيرها بالتعاون مع جامعة غيرسون ،ومنتدى التبادل اللغوي العربي التركي، في مدينة غيرسون التركية.

وعرضت السليم : تجربة eTurn في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها من إبرازها جهود eTurn في برنامج الزمالة المهنية الذي تخصص به المؤثق عالميا لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وسعي المجلس الحثيث في تحقيق أفضل تعليم للناطقين بغيرها، إلى جانب توضيح تعريفي لبرنامج الزمالة المهنية،وإلقاء الضوء على محتوى برنامج الزمالة المهنية بمضامينه وأهدافه وسماته ومميزاته وأبرز النتائج التي حققها منذ انطلاقة .


وأكدت الدكتورة السليم :  أن جهود eTurn في رعاية اللغة العربية للناطقين بغيرها واسعة ومتنوعة في العالم ، وتأتي هذه المشاركة في الجمهورية التركية ، شاهدا إضافيا في مجال الزمالة المهنية في تعليم العربية للناطقين بغيرها.

وأضافت  : إلى أن اللغة العربية تحظى بمكانة مميزة في تركيا  في تاريخها وفي واقعها ومن هذه الأهمية سعى المجلس في خدمة اللغة العربية لتأسيس جسر من جسور التواصل بين eTurn والمؤسسات التعلمية الرسمية والخاصة في تركيا.

واشارت الدكتورة السليم :الى ان هذا المؤتمر ياتي لإبراز اهتمام eTurn تعليم العربية للناطقين بغيرها، الذي يهدف الى تعليمها،ونشرها وتسليط الضوء عليها في مجال برنامج الزمالة المهنيةفي تدريس اللغة العربية .

وأضافت : أن المؤتمر الذي يعقد في رحاب جامعة غيرسون التركية  بمشاركة عدد من الباحثين  في مجال العربية من روسيا الاتحادية وقطر وتركيا ومدينه تامبا بفلوريدا والسعودية ولندن وأمريكا وغيرها من بلدان العالم.

وجاء حرص مجلس eTurn الدولي على المشاركة في هذا المؤتمر بهدف نقل خبرات المجلس في مجال الزمالة المهنية في تعليم العربية للناطقين بغيرها، مع المراكز والمؤسسات التركية المعنية بهذا المجال،وذلك من خلال التبادل الثقافي في مجال تعليم اللغة العربية ومواجهة التحديات التي تواجه تعليم العربية للناطقين بغيرها