الأحد, 31 آذار/مارس 2019 22:36

سيدة تنجب طفلها بعد وفاتها بثلاثة أشهر!

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

حارتنا نيوز-

أنجبت الرياضية البرتغالية كاترينا سكويرا، البالغة من العمر 26 عاما، طفلها بعد وفاتها دماغيا بثلاثة أشهر، ليتم دفنها في اليوم التالي.

وبحسب "سي إن إن"، فإن كاترينا ماتت دماغيا في يوم 26 ديسمبر من العام الماضي، عندما كانت في الأسبوع التاسع عشر من الحمل، ليتم وضعها في غيبوبة مستحثة في مستشفى سانت جون في بورتو.

وكان هدف الأطباء من وضعها في غيبوبة هو أن تصل إلى الأسبوع 32 من الحمل، والذي كان من المقرر أن يكتمل يوم الجمعة المقبل، ولكن من سوء الحظ أن تدهورت حالتها، ليقوم الأطباء بإخضاعها لعملية ولادة قيصرية يوم أمس، لتقام جنازتها اليوم في الساعة 2:30 مساء.

وأوضحت الصحيفة أن المستشفى أبقت كاترينا على جهاز التنفس الاصطناعي تنفيذا لرغبة عائلتها، حيث رغبوا في ولادة طفلها.

وقالت والدتها فاطمة برانكو إنها تشعر بالفرحة والمرارة في نفس الوقت، ولذا لا تريد أن تلتقي بحفيدها سوى بعد تجاوز وفاة والدته، موضحة أنه لن يملأ الفراغ الذي ستتركه والدته، لافتة إلى أنه سيظل في المستشفى لمدة 3 أسابيع على الأقل.

يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يولد فيها طفل لامرأة ميتة دماغيا في البرتغال، حيث أنه في عام 2016 وُلد طفل يدعى لورينكو في لشبونة بعد أن أمضى 15 أسبوعا في رحم أمه الميتة.