الإثنين, 06 آب/أغسطس 2018 08:24

الفيصلي يواجه الوحدات بحثا عن المركز الثالث للبطولة الودية

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

بوست نيوز

يشهد ستاد الأمير محمد في الزرقاء، عند الساعة الثامنة من مساء الاثنين، انطلاقة أحداث مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع لبطولة الفيصلي الودية بكرة القدم، والتي يلتقي فيها قطبا كرة القدم الأردنية؛ الفيصلي والوحدات، في مباراة ينتظر أن تكون جماهيرية، رغم الطابع الودي للمباراة.

وكان الوحدات قد خسر مباراته أمام أحد السعودي 1-2، فيما خسر الفيصلي أمام الطائي بفارق ركلات الترجيح 2-4، بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل 1-1، فيما سيلتقي أحد السعودي مع مواطنه الطائي على لقب البطولة مساء يوم غد بالتوقيت ذاته وعلى الملعب نفسه.

الفيصلي × الوحدات

رغم أن البطولة تعد تحضيرية لانطلاق بطولة دوري المحترفين، إلا أن المباراة التي تجمع الفيصلي والوحدات لها نكهة خاصة، بعد أن قام كلا المدربين بتجربة أكبر عدد ممكن من اللاعبين في المباراة الأولى لكل فريق، وهو ما سيكون عليه لقاء اليوم.

فنيا فإن كلا المدربين سعى في المباراة الأولى إلى إشراك العديد من الوجوه الجديدة الشابة؛ حيث منح مدرب الوحدات الفرصة الكاملة لقلب الدفاع زيد أبو الريش الذي لم يستبدل رغم صغر سنة، بيد أن هذا الشاب سيكون له شأن كبير في قادم الأيام، وسينضم محمد الباشا وعمر قنديل وسليم عبيد للواجب الدفاعي، مع حرية محددة للأخيرين للتقدم لإسناد وسط الميدان الذي سيعمل على ضبط إيقاعه رجائي عايد وسعيد مرجان وأحمد ثائر، مع تحرك طرفي المنتصف صالح راتب ويزن ثلجي لإسناد حمزة الدردور، مع إمكانية الزج بالبدلاء أدهم القريشي وعبيدة السمارنة وأنس العزايزية وأنس العوضات وبهاء فيصل وحسن عبدالفتاح وصهيب أبو الهيجاء وأحمد الياس، فيما سيكون فراس صالح حاضرا بين خشبات المرمى في ظل عدم مشاركة تامر صالح لحصوله على البطاقة الحمراء.

وعلى الطرف المقابل، فإن مدرب الفيصلي نبيل الكوكي سيمنح فرصة أخرى للمحترف الروماني لوكا بيتري كأساسي أو بديل في الحصة الثانية، فيما "سيقنن" تحركات لاعبي الخط الخلفي رواد أبو خيزران وإبراهيم دلدوم وأنس الجبارات وسالم العجالين في عملية الواجب الهجومي، والعمل على مراقبة مهاجم الوحداد حمزة الدردور، فيما سيتولى إحسان حداد وخليل بني عطية توفير الزيادة العددية في منطقة العمليات وتواجد عدي زهران ويوسف الرواشدة في طرفي المنتصف لإسناد أحمد العرسان وداودا في الشق الهجومي، الى جانب استخدام الأوراق البديلة أمثال دومنيك ومهدي علامة وبراء مرعي ومحمود مرضي وعودة الخزاعلة.(الغد)