السبت, 30 آذار/مارس 2019 17:55

الجزيرة يفشل «مخططات» الرمثا بالثواني الاخيرة

قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

حارتنا نيوز-

انتفض الجزيرة في الوقت القاتل وقلب تأخره أمام مضيفه الرمثا، إلى فوز بنتيجة (2-1)، في المباراة المثيرة التي جمعتهما، مساء السبت، على ستاد الحسن بإربد، في الجولة 17 لبطولة دوري المحترفين.

وتقدم الرمثا بهدف السبق عبر نجمه محمد أبو زريق في الدقيقة 45، فيما سجل هدفي الجزيرة مدافعيه مهند خير الله بالدقيقة 88، ويزن العرب في الدقيقة 90+1.

وحافظ الجزيرة بهذا الفوز على صدارة الترتيب بعدما رفع رصيده إلى 39 نقطة، فيما بقي الرمثا بالمركز قبل الأخير برصيد 13 نقطة.

واعتمد الرمثا في بناء هجماته على تحركات يوسف أبو الجزر، وسائد الخزاعلة وعبد الرحمن أبو الكأس وتواجد أمامهما محمد أبو زريق وحسان الزحراوي فيما لعب كرأس حربة السوري شادي الحموي.

بداية مثيرة ...

ولاحت فرصة خطرة أمام أبو زريق وهو يقف داخل منطقة الجزاء حيث سدد بقوة لكن مدافع الجزيرة مهند خير الله شتت الكرة.

وبدأ الجزيرة يمتص اندفاع الرمثا ويشن هجمات منظمة معولاً على حالة الانسجام التي سادت تحركات محمد طنوس وأحمد سمير، ومحمود مرضي حيث عملوا على إمداد علي علوان وعبد الله العطار بكرات نموذجية.

وتصدى مالك شلبية، حارس الرمثا، لرأسية العطار، فيما عاد وحول قذيفة مرضي لحساب ركنية.

وبدأت الأفضلية والخطورة تصب في صالح الجزيرة بفضل خبرة لاعبيه، فتوغل مرضي من الجهة اليمنى وسدد كرة قوية ارتطمت بالعارضة والقائم لترتد أمام علوان الذي حاول إعادتها للشباك لكن الكرة طالت عليه.

وعلى عكس مجريات المباراة، كاد الرمثا يحرز هدف التقدم بالدقيقة 45، عندما تسلم محمد أبو زريق الكرة من خارج منطقة الجزاء ليتقدم خطوة نحو اليسار ويطلق كرة على الطريقة الأوروبية عانقت أقصى الزاوية اليمنى.

انتفاضة الجزيرة

ودخل الجزيرة الشوط الثاني بنوايا التعديل والتقدم للمحافظة على الصدارة، فأطلق طنوس كرة قوية مرت فوق العارضة.

ولم تدم أفضلية الجزيرة طويلاً، حيث سرعان ما سحب الرمثا بساط السيطرة من تحت أقدام لاعبيه وشكل نجم المباراة، محمد أبو زريق، خطورة متواصلة على مرمى الجزيرة.

وعاند الحظ، أبو زريق عندما تلاعب بدفاع الجزيرة وسدد كرة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر لأحمد عبد الستار.

وانفرد السوري شادي الحموي وسقط على الأرض بعد أن خرج حارس الجزيرة عبد الستار لمواجهته، ليطالب بضربة جزاء للرمثا لكن الحكم طالب باستمرار اللعب.

وأهدر طنوس فرصة تسجيل هدف التعادل للجزيرة عندما هيأ له زعترة كرة نموذجية داخل منطقة الجزاء سددها بتهور فوق العارضة.

وفي الدقائق الأخيرة، استطاع الجزيرة قلب تأخره لفوز بتسجيله هدفين سريعين، الأول جاء من ضربة ركنية نفذها محمود مرضي لتمر من بين الجميع وتصل للمدافع مهند خير الله الذي سددها داخل الشباك بالدقيقة 88.

وفي الدقيقة 90+1، خطف الجزيرة هدف الفوز الثمين بعدما أرسل طنوس كرة داخل منطقة الجزاء هيأها خير الله برأسه للمدافع يزن العرب الذي سددها بقوة فارتطمت بالعارضة وسكنت الشباك.